عندما يصبح احد عملاء و جواسيس مخابرات #الأمارات الأردني "#وسيم_يوسف" رجل دين و امام مسجد زايد فأعلم ان هذا العميل يقوم بمهمة استخبارية تندرج ضمن مسمى "غسيل المخ و الحرب الأعلامية" لأنه يستخدم اسلوب ناعم و متلون لجذب عامة الناس لشباكة و من ثم ينشر سمومه مغلفه بغلاف سميك من النفاق! https://t.co/6Car8ncG5l


from Twitter https://twitter.com/ThamerAzezCom

December 23, 2018 at 11:51PM
تابع حساب الأعلامي ثامر عزيز

No comments:

Post a Comment

INSTAGRAM FEED

@thamerazezcom